المسجد المريني العتيق

يقع هذا المسجد بحي الطبانة على شاطئ نهر عميق "واد عين الصفراء"  بني الجامع الكبير سنة 742هـ الموافق لـ 1340م من طرف السلطان أبي عبد الله بن أبي سعيد المريني، تحول إلى مخزن من للأسلحة من طرف المستعمر الفرنسي بعد احتلاله لمستغانم ثم عاد إلى وظيفته الأصلية عرف ترميمات كثيرة بشكل غير منتظم افقده بعض الشيء طابعه الأصلي صنف وطنيا  كمسجد اثري بموجب قرار وزارة الثقافة الصادر: 15/04/1979.