حي العرصة

   يعود تاريخ بناء هذا الحصن إلى العهد العثماني،  اختلفت الآراء في تاريخ بنائه حيث يرى البعض أن' حميد العبد" احد أمراء العرب في المنطقة والبعض الأخر يؤكد على أن الباى بوشلاغم هو الذي بناه قبل وفاته سنة1737إلا أن عامة الناس تؤكد على أن برج بني من طرف الأول ورمم من طرف الثاني، وقد استعمل هذا المعلم في الفترة الاستعمارية إلي برج المراقبة على المدينة وغداة الاستقلال والى غاية1980م، وفي سنة1998 أجريت له عملية ترميم، صنف وطنيا سنة 1998، أصبح متحفا للآثار لمستغانم سنة 2004م.